من شعر الإمام الشافعي

''
قوانين المنتدى
''
صورة العضو الشخصية
محمد نبيل كاظم
Site Admin
مشاركات: 614
اشترك في: الأربعاء فبراير 06, 2008 10:54 am
اتصال:

من شعر الإمام الشافعي

مشاركةبواسطة محمد نبيل كاظم » الجمعة ديسمبر 26, 2008 4:20 pm

من شعر الإمام الشافعي
في شروط التعلم:
أخي لن تنالَ العِلمَ إلاَّ بستـةٍ ............. سأنبيكَ عن تفصيلِها ببيانِ
ذكاءٌ وحِرصٌ، واجتهادٌ وبُلغةٌ............... وصحبةُ أستاذٍ، وطولُ زمانِ
وفي حسن الخلق:
إذا نطقَ السفيهُ فلا تجبه .................. فخيرٌ من إجابته السكوتُ
فإن كلمته فرجت عنـه ......................... وإن خليتهُ كمداً يمـوتُ
وفي مصير الظالمين:
فكم قد رأينـا ظالمـاً متمرداً.................... يرى النجم تيهاً تحتَ ظلِّ ركابِه
وجوزي بالأمرِ الذي كان فاعلاً ................. وصبَّ عليهِ اللهُ سـوطَ عذابِه
وفي نقد الذات:
نعيبُ زماننا والعيبُ فينــا ..................... ومـا لزماننا عيبٌ سِوانا
ونهجو ذا الزَّمانِ بغير ذنبٍ ................... ولو نطقَ الزمانُ لنا هجانا
وفي الفرج بعد الشدة:
ولربَّ نازلةٍ يضيق لها الفتى ................. ذرعاً، وعند اللهِ منها المخرجُ
ضاقتْ فلمَّا استحكمتْ حلقاتها ............ فرجتْ، وكنتُ أظنَّها لا تفرجُ
وفي السكوت:
قالوا سكتَّ وقد خوصمتَ قلتُ لهمْ ............ إنَّ الجوابَ لبابِ الشرِّ مفتاحُ
والصمتُ عن جاهلٍ أو أحمقٍ شرفٌ ....... وفيهِ أيضاً لصونِ العرضِ إصلاحُ
وفي عدم التواني:
ما حكَّ جِلدكَ مثلُ ظفرك........................ فتولَّ أنتَ جميعَ أمرِكَ
وإذا قصـدتَ لحاجــة........................ فاقصِدْ لمعترفٍ بقدرك
وفي الفصاحة والشعر:
ولولا الشعرُ بالعلمـاءِ يُزري.................... لكنتُ اليوم أشعرَ منْ لبيدِ
وأشجع في الوغى من كلِّ ليثٍ .................. وآل مُهلبٍ وبني يــزيدِ
وفي السفر وفوائده:
تغربْ عن الأوطانِ في طلبِ العلى......وسافرْ ففي الأسفارِ خمسُ فوائدِ
تفرُّجُ همِّ، واكتسابُ معيشــةٍ ............ وعلمٌ، وآدابٌ، وصحبةُ ماجدِ
وفي وعظ النفس:
تبغي النجاةَ ولمْ تسلُكْ طريقتها....... إنَّ السفينةَ لا تجري على اليبَسِ
يومَ القيامةِ لا مـالٌ ولا ولـدٌ ......... وضمةُ القبرِ تُنسي ليلةَ العُرسِ
وفي العلم والتعلم:
شكوت إلى وكيع سوءَ حِفظي .................. فأرشَدني إلى تَركِ المعاصي
وأخبرني بأنَّ العلمَ نـــورٌ ................ ونورُ اللهِ لا يُهدى لعاصي
وفي التقوى والطاعة:
تعصي الإله وأنتَ تُظهرُ حُبَّهُ .................. هذا مَحالٌ في القياسِ بديعُ
لو كانَ حُبُّك صادقاً لأطعتهُ ..................... إنَّ المُحبَّ لمنْ يحبُّ مطيـعُ
[ مع خالص دعائي لكم
]

العودة إلى “الأدب والشعر”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 0 زائر

cron