هل نحن مأمورين بالتجمل؟

''
قوانين المنتدى
''
صورة العضو الشخصية
محمد نبيل كاظم
Site Admin
مشاركات: 623
اشترك في: الأربعاء فبراير 06, 2008 10:54 am
اتصال:

هل نحن مأمورين بالتجمل؟

مشاركةبواسطة محمد نبيل كاظم » الأربعاء نوفمبر 26, 2008 9:09 pm

السؤال س: من طبيعة الإنسان حب الجمال والزينة، فكيف نوفق بين حديث: إن الله يحب أن يرى أثر نعمته على عبده وبين حديث: من لبس ثوب شهرة ألبسه الله ثوب مذله وبعض النساء تقول لأختها عندما تراها تهتم ببشرتها من غير تكلف وتحاول أن يكون مظهرها جميلا في غير معصية الله تقول: هذا الجسم إلى الدود، فما رأي فضيلتكم في ذلك؟

الاجابـــة
أجاب عنه الشيخ العلامة عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين حفظه الله .
ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إن الله جميل يحب الجمال فيدخل في ذلك جمال اللباس والشعر مما يتمكن الإنسان من عمله، ويدخل فيه قوله صلى الله عليه وسلم إن الله يحب أن يرى أثر نعمته على عبده وذلك لما رأى رجلا عليه ثياب دنسة متمزقة، فسأله عما يملك، فأخبر بأنه يملك من أنواع المال من الإبل والغنم والخيل والرقيق، فأمره بأن يُظهر أثر نعمة الله عليه، فإن مظهره بتلك الثياب الدنسة دليل بخله على نفسه وسبب احتقار الناس له، واعتقادهم فقره وفاقته، فأمر بأن يظهر بمظهر أهل الغنى والثروة، ولكن لا يجوز لبس ثوب الشهرة وهو أن يتميز الإنسان عن غيره بلباس يشتهر به بين الناس لا يُرى إلا عليه، وقصده بذلك إظهار نفسه واشتهاره بهذه الصفة، وأما قول بعضهم: ( مصير هذا الجسد إلى الدود ) فهذا صحيح ولكن في حال الحياة لا مانع من التجمل وإصلاح المظهر جسدًا ولباسًا، فإن الله جميل يحب الجمال.

العودة إلى “الجمال والزينة”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 0 زائر

cron