التعريف بكتاب" أيقظ قواك الخفية" لروبنز.

''
قوانين المنتدى
''
صورة العضو الشخصية
محمد نبيل كاظم
Site Admin
مشاركات: 596
اشترك في: الأربعاء فبراير 06, 2008 10:54 am
اتصال:

التعريف بكتاب" أيقظ قواك الخفية" لروبنز.

مشاركةبواسطة محمد نبيل كاظم » السبت سبتمبر 16, 2017 1:13 pm

أيقظ قواك الخفية"لأنتوني روبنز"
كيف تتحكم فوراً بمستقبلك الذهني والعاطفي والجسماني والمالي؟
أخوتي هذا الكتاب أكثر من رائع استمتعت بقراءته وتعلمت منه الكثير ولحبي لكم قررت أن الخصه لكم نفعكم الله به وأرجو ألا تنسوني من صالح دعائكم
الجزء الأول:
1-أطلق ما لديك من قوة: والمثابر يؤمن بالقدر، أما الهوائي فهو يؤمن بالحظ" بنجامين ديزرائيلي ".
2-كيف تخلق تحولات مستمرة:
الخطوة الأولى: أرفع مقاييسك:أول ما يجب عليك أن تفعله حين تريد بصدق استحداث تغيير فى حياتك،هو أن ترفع من مستوى مقاييسك أهم شيء على الإطلاق هو تغيير ما تطلبه من نفسك، لقد كتبت كل الأشياء التي لن أقبلها في حياتي بعد الأن، وتلك التي لن أحتملها،وتلك التي أتوق لأن أصبح عليها فيما بعد،
تأمل تلك النتائج عميقة الجذور التي يستحدثها النساء والرجال الذين رفعوا من مستوى مقاييسهم،وتصرفوا على هذا الأساس بعد أن قرروا أنهم لن يقبلوا ما دون ذلك،ويسجل لنا التاريخ لنا أمثلة لأناس مثل ليوناردوا دافتشي وابراهام لينكولن وهيلين كيلر والمهاتما غاندي، ومارتن لوثر كينج، والبرت اينشاتين، وسويكرو هوندا وغيرهم كثير، ممن أتخذوا تلك الخطوة الهائلة.
فتغيير مؤسسة أو شركة أو بلد أو العالم يبدأ بخطوة بسيطة وهى أن تغير نفسك.
الخطوة الثانية:غير المعتقدات التي تقف حائلاً في وجهك:إذا غيرت مقاييسك دون أن تكون قانعاً بالفعل أن بإمكانك تحقيقها؛ فإنك إنما تعطل نفسك عمداً في واقع الأمر بل إنك لن تحاول مجرد المحاولة،وستفتقر لذلك الشعور باليقين الذى يسمح لك بأن تستخرج أعمق القدرات التي تكمن في داخلك،ولذا فإن تبديل منظومة قناعاتنا هو خطوة اساسية في سبيل تحقيق أي تغيير حقيقي ودائم في حياتنا،علينا أن ننمى في داخلنا إحساساً باليقين بأن بإمكاننا التمسك بمقاييسنا الجديدة،وبأننا سننجح في ذلك،وقبل أن نقدم على ذلك بالفعل لتغيير عالمنا الداخلي والخارجي من حياتنا، ولقد استخرجت لكم من هذا الكتاب، والكتاب الثاني للمؤلف العملاق في التنمية "خمسين قاعدة من قواعد النجاح في الحياة:
قواعد النجاح*
قال تعالى: (إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم)[الرعد:11]
(1):النجاح الحقيقي التركيز على ما وهبنا الله إياه من تفرد شخصي في ناحية ما.
(2): في اللحظة التي نلتزم بها تهبُّ العناية الإلهية لمساندتنا.
(3): إذا لم توجه دفة سفينتك وجهك تيار الحياة.
(4): أخطاء الطريق، تقودني للاتجاه الصحيح.
(5): اقتران ما نفعله وما نتركه بالألم والمتعة، من أكبر دوافع سلوكياتنا.
(6): ينبغي أن لا تغرينا المسرات الآنية التي تقودنا إلى آلام أكبر وأطول.
(7): القناعة بالشفاء أكثر ضرورة من الدواء.
(8): قوة دماغك أقوى حاسوب على وجه الأرض.
(9): مصدر تعطيل الذات اختلاط المشاعر.
(10): احصل على دعم قوة الشعور بفائدة التغيير ومتعته.
(11): عطل الأنماط التي تحد من قدراتك بتخيل نتائج أضدادها.
(12): اجعل وضعيتك ملائمة للإنجاز.
(13): ما تطلبه تعط، وطريقك يحدده مسعاك، والباب الذي تطرق يفتح لك.
(14): حسِّن نوعية مشاعرك بأطنان من المتعة وقليل من الألم.
(15): نوعية الأسئلة كالليزر، تحدد ما نركز عليه، وبالتالي ما نتجاوزه ونتخطاه.
(16): الأسئلة النوعية تبدل الموارد المتوفرة لنا، وتخلق حياة نوعية.
(17): نحتاج إلى مصفاة لتنقية أذهاننا من المثبطات اليومية.
(18): ما تركز عليه يمنحك القوة أو يسلبك إياها.
(19): كلماتنا لها تأثير السحر على مشاعرنا وأهدافنا وطموحاتنا.
(20): لست بحاجة إلى سبب كي تستمتع بالشعور الحسن.
(21): الشعور السيئ صرخة لتغيير ما نفعله.
(22): إذا استطعت أن تحب بما فيه الكفاية فأنت أقوى إنسان في العالم.
(23): المرونة تجعلك قادراً على تغيير منهجك لتصل هدفك.
(24): معظم الناس يسعون في معاشهم، بدلاً عن المعيشة التي يستحقونها.
(25): وجودك الخاص من صنع أفكارك.
(26): مفتاح تحقيق الهدف الضغط الحسن.
(27): العادة: قد تكون أفضل خادم أو أسوأ سيد.
(28): كما أن الحشائش الطفيلية تنمو حول النباتات الجميلة، فعلينا تعشيب أفكارنا.
(29): النجاح: أن تكون في وضعية ذهنية، ووجدانية، وبدنية، مواتية.
(30): من لا يعرف قيمه، عليه أن يستعد لتحمل الألم.
(31): اختلاط قيم الوسائل بقيم الغايات سبب تعاسة الناس.
(32): الإنسان الناجح يجعل قواعده تسمح له بالسعادة في أي وقت يشاء.
(33): المشكلة بين الناس اختلاف قواعدهم وطرق تطبيقها.
(34): القاعدة التي تمنحك أكبر قوة، هي التي تشعرك بمتعة الحياة مهما حصل.
(35): حراسة عقولنا بالتأكد من أن ما يدخلها يغني حياتنا.
(36): قناعات الإنسان تحدد سلوكه وهويته.
(37): الثبات على مواقفنا قد يدفعنا أن نستمسك بالفشل.
(38): العذاب الأعظم اختفاء يقين الإنسان عن نفسه.
(39): حدد ممتلكاتك الشخصية وقدراتك وطموحاتك لتحديد هويتك ومستقبلها.
(40): الحياة تعطينا ما نطلبه منها، وما نقوله يرجع إلينا.
(41): مراحل الحياة فرص لا تتكرر.
(42): قطار النجاح يمر في كل المحطات، ولا يجبر أحداً على الركوب فيه.
(43): المحظوظ من اكتشف كنوز نفسه، قبل أن يوظفها الآخرون لصالحهم.
(44): ليس الغني من يملك المال، بل من يملك العقل الذي يديره ويستثمره.
(45): ليس هناك تميز حقيقي سوى الحياة السوية.
(46): لا يمكن حل المشكلات، بنفس مستوى التفكير الذي أوجدها.
(47): قد تكون المشكلة في طريقة النظر إلى المشكلة.
(48): لا شيء يجعلك تشعر بالضعة دون موافقتك.
(49): المبادرة الأساس الأول للنجاح.
(50): المبادئ الصحيحة قوانين طبيعية إلهية، وعدم الالتزام بها يخل بكرامة الإنسان ونجاحه.
* من كتابي: " قدرات غير محدودة-وأيقظ قواك الخفية " بتصرف.

العودة إلى “كتب وكتَّاب”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد

cron