تعريف بمدينة الباب

صورة العضو الشخصية
محمد نبيل كاظم
Site Admin
مشاركات: 567
اشترك في: الأربعاء فبراير 06, 2008 10:54 am
اتصال:

تعريف بمدينة الباب

مشاركةبواسطة محمد نبيل كاظم » الجمعة يونيو 16, 2017 12:32 am

مدينة الباب من المدن القديمة في التاريخ، يرجح أنها تعود إلى العهد الروماني. ذكرها العديد من المؤرخين والرحالة في كتبهم، فذكرها ابن جبير في كتابه رحلة ابن جبير، كما ذكرها المؤرخ ياقوت الحموي في معجم البلدان حيث قال:كما كانت تدعى تيماء.
فتحت مدينة الباب في حملة على يد القائد حبيب بن مسلمة الفهري، عام 16 هجري الموافق 638 ميلادي، في زمن خلافة عمر بن الخطاب رضي الله عنه، تقع المدينة في شمال سوريا على بعد 38 كيلومتراً من مدينة حلب، يعمل أهلها في التجارة والصناعة والزراعة، ويقومون بتصدير كافة أنواع الجبنة والألبان إلى بقية المدن السورية، ويشتهر أبناؤها بحرفة الحدادة.
تبعد عن مدينة حلب 38 كيلومتراً نحو الشمال الشرقي، تقع أسفل السفح الشرقي لتل يدعى جبل الشيخ عقيل (534م)، تمتد في شمالها وشرقها وجنوبها أراض سهلية متموجة، تميل نحو الجنوب، وضمنها وادي نهر الذهب في الشرق متجهاً من الشمال إلى الجنوب نحو مملحة الجبول، تتبعها 157 قرية و52 مزرعة و3نواحي هي: تادف، ودير حافر، والراعي.
إعمار المنطقة قديم بدلالة بقايا طريق مرصوفة في شمال المدينة، إضافة لوجود أقنية مائية جوفية مندثرة يقال أنها تعود للعهد الروماني كان يمر من خلالها نهر الذهب في المدينة، وفي شمالها تل أثري يدعى "تل بطنان"، تكثر على سطحه قطع فخارية ولقى أثرية يعتقد بأنها تعود للعهدين الحثي والآرامي، مساكنها القديمة طينية حجرية بسقوف مستوية، تمثل نواة المدينة ذات الأزقة الضيقة، وفيها مسجد أثري يدعى بالجامع الكبير، فيما طغت عليها الأبنية الإسمنتية الحديثة، التي تمتد باتجاه الشمال والغرب نحو السفح الجبلي المجاور.
يوجد في المدينة سوق مسقوف يعتبر أقدم الأسواق في المدينة، ويقسم إلى: السوق الشمالي والقبلي والشرقي والغربي، والشيء الذي يتميز به هذا السوق هو القدم العمراني له وذلك السقف الذي يغطي السوق بأكمله والذي يسهل من حركة الزوار صباحا ً أو بأي وقت كان وبأي فصل من الفصول، وكما يوجد أيضا ً سوق خاص بخياطة الأقمشة والملبوسات وهو سوق المدينة، أيضاً تحتوي المدينة على ابنية تعود للعهد العثماني كمبنى السرايا وبعض الأبنية الحكومية، تحتوي المدينة أيضاً على جبل يدعى جبل الشيخ عقيل حيث يوجد المشفى الوطني المعروف ( مشفى الجبل).
عدد سكانها في إحصاء عام 2008م حوالي 300,889 نسمة، جلهم عرب، ومساحتها190 كم2 (73.4 ميل2) كم²-الارتفاع: 479 م (1,243 قدم).
الاقتصاد والحياة:
تعد الزراعة وتربية المواشي والأعمال مصادر الدخل الأساسية للسكان، تضاف إليها بعض الأعمال الحرة، والوظائف العامة الحكومية، وتنتشر الزراعة بشكل كبير في سهل مدينة الباب، حيث تقوم حول المدينة الزراعات البعلية بمساحة 4517هـ، ومن أهم حاصلاتها القمح والشعير والبقول، بينما تقوم الزراعة المروية بمساحة 473هـ ومن أهم حاصلاتها الرمان والفستق والزيتون والتين والعنب مع بعض الخضار. وكذلك تشتهر المدينة بمنتجات الأجبان والألبان، إضافة لعدد من الصناعات الأخرى.
تغذي المدينة بالمياه شبكة تستمد مياهها من نهر الفرات، ومن خزان مائي غربي المدينة، تتوفر فيها الخدمات العامة منها: مستوصف صحي، ثانويات صناعية وعامة، وتفوق كثير من أبنائها في تعليمهم، ودرس كثير منهم في المرحلة الجامعية، بجميع الاختصاصات، العلمية والشرعية والهندسية والطبية، وبعض منهم حصل على منح دراسية ابتعاثية خارج القطر لكنه آثر البقاء في دول الاغتراب، بالإضافة إلى وجود مؤسسات استهلاكية وداراً للحكومة، ومحطة للرصد الجوي. تتصل بمدينة حلب بطريق معبدة (مزفتة) وتتوافر وسائل نقل عامة بين حلب والباب.

العودة إلى “مدينتي الجميلة”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد

cron